أبو جاد يخرج عن صمته بعد الهجوم الذي شنته عليه الراقصة مايا -فيديو

خرج اليوتيبور عبد الله أبو جاد عن صمته، عقب الهجوم الأخير الذي شنته عليه الراقصة مايا، هذه المرة بسبب ستوري كانت قد كشفت من خلالها اعتزام أبو جاد إخراج زوجته السابقة سارة أبو جاد من البيت الذي تسكن فيه رفقة ابنها، بحجة أن الورثة يعتزمون بيعه وأخذ نصيبهم.

وأبرزت مايا عبر ذات الخاصية أن سارة أبو جاد هي من تكلفت بإصلاح البيت ودفعت أكثر من 40 مليون سنتيم من مالها الخاص من أجل هذا الغرض،  وهو الأمر الذي استفز أبو جاد ودفعه إلى الرد عبر خاصية الستوري، التي دون فيها قائلا :”جابلي الله زادو فيه وعطاو للموضوع بعد غريب لدرجة الاقنعة طاحت، كاين فرق بين واحد مكيردش وواحد كسيفط لي يردو بالكذب باش يبقا زعما وجهو زوين”.

وأضاف:”إصلاحات الدار دارهم مول الدار لي هو الاب ديالي الله يرحمو فداك الوقت كنت الوحيد اللي خدام وكنصرف على داري وواجبي قايم بيه وكنعطي  النفقة وكنخلص الما والضو والويفي وولادي هوما عينيا”.

وأردف قائلا :”عاد ليوم دوزتو مع ولدي ومراتي كان نهار غزال عايش فرحان مع مرتي من حقي ومن حقها وطلاقي ربي لي عالم باسبابو وكان طلاق اتفاقي يعني وقعنا بجوج على حاجات تافقنا عليهم حنا ماشي القاضي ( ماكاين ميتزور) معمر الطلاق كيكون حاجة زوينة وتا مش ماكيهرب من دار العرس ووقعو حاجات كبار وخايبيين بزاف كنتمنى منكونش مضطر نقولهم”.

وختم قائلا : “باركة من الكذوب ولي حكم بلا ميعرف حسبي الله ونعم الوكيل فيه أنا اليوم فرحان ومرتاح”.

ويشار إلى أن عبد الله أبو جاد قد أثار مؤخرا جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الإجتماعي وذلك بسبب فيديو  رومانسي له رفقة زوجته وصف ب”المخل بالحياء”، والذي اتهم بسببه بالجرأة والبحث عن البوز وأيضا استغلال زوجته الجديدة ومحاولة إغاظة زوجته السابقة.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى