قيادي اتحادي يجرّ لشكر والمالكي أمام المحاكم

رغم المحاولات الحثيثة لطي الملف، يصر قيادي اتحادي، على متابعة ادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أمام المحاكم، نافيا أن يكون قد تنازل عن الدعوى القضائية التي رفعها ضد لشكر رفقة قياديين آخرين بحزب الوردة.

وأوضح رشيد بوزيت، نائب الكاتب الإقليمي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمدينة إنزكان، أنه لن يتنازل عن مقاضاة كل من ادريس لشكر والحبيب المالكي وحميد الجماهيري، على خلفية ما نشر على صفحات جريدة الحزب والتي تتهم بوزيت بـ ”البلطجة”، وإعادة نشر المقال للمرة الثانية على نفس الجريدة والموقع الإلكتروني التابعين للحزب.

ولا يزال بوزيت يطالب بحضور المعنيين بالأمر ”احتراما للقضاء العادل والنزيه وإعمالا بالوثيقة الدستورية للمملكة والتي تساوي بيننا في الحقوق و الواجبات ولا تستثني أي كان من الامتثال للقانون …”، يؤكد الأخير.

وشدد على أن التعويض الذي طالب، المتمثل في 20 مليون سنتيم، سيخصص للحالات الاجتماعية الصعبة، مشيرا إلى أنه سيحضر جلسة 26 مارس 2018، بابتدائية انزكان، آملا أن يتم إنصافه.

بالفيديو – من الميناء إلى سوق الجملة.. تفاصيل “حرب” باعة السمك والشناقة على المواطنين

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بسبب المقاطعة.. لشكر يطرد عضوين من الشبيبة الحزبية

بسبب المقاطعة .. لشكر يطرد عضوين من الشبيبة الحزبية