الإشتراكية الأممية تدفع لشكر إلى”تطبيع” علاقته مع أبو زيد

بالعربية LeSiteinfo - محمد أسوار

أكد مصدر مطلع أن إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، يسعى نحو التقرب من حسناء أبو زيد، عبر الدفع بها نحو رئاسة الأممية الإشتراكية عوضا عن وفاء حجي، عضو  المكتب السياسي لحزب الوردة والرئيسة الحالية للأممية الإشتراكية للنساء.

وأوضح المصدر أن لشكر يريد ضرب عصفورين بحجر واحد، أولا عبر ”تطبيع” علاقته مع أبوزيد، التي تعتبر من زمرة معارضيه العشرة، ومن جهة ثانية اعتماد ”دبلوماسية هجومية”، عقب الهزائم المتتالية والضربات التي تلقها الحزب في الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة في المحافل الدولية، آخرها منح صفة ”العضوية” الكاملة لـ ”البوليساريو” في المؤتمر الأخير للإتحاد الدولي للشبيبة الإشتراكية المعروفة اختصارا بـ ”اليوزي”.

ويعول لشكر على خبرة وحنكة أبو زيد، نظرا لمستواها الثقافي ودرايتها بملف الصحراء التي تتحدر منها، إضافة إلى إتقانها لخمس لغات، مما  قد يساعد في استعادة أدوار الحزب على المستوى الخارجي.

بالفيديو – من الميناء إلى سوق الجملة.. تفاصيل “حرب” باعة السمك والشناقة على المواطنين

Facebook Comments

إقرأ أيضا

أخيرا.. الأمن يوقف سارق 65 مليون من معهد للتكوين

أخيرا.. الأمن يوقف سارق 65 مليون من معهد للتكوين