صراع أحزاب الحكومة يتحول إلى”تشرميل”

بالعربية LeSiteinfo - محمد أسوار

اتخذت الخلافات الحادة التي تشهدها الأحزاب المُشكلة للأغلبية، منحنى آخر تمثل في  تحولها من مُجرد ملاسنات وتبادل الاتهامات، إلى ”تشرميل” لم يخلو من سباب وقذف واعتداء.

وفي هذا الصدد، تعرض قيادي بحزب الاتحاد الاشتراكي بأيت ملول، لاعتداء، من قبل الحسين حريش، النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، خلال أشغال الدورة العادية لشهر أبريل، المنعقدة أمس الأربعاء.

وسارع حزب الوردة عبر كتابته الإقليمية بمدينة انزكان أيت ملول، إلى استصدار بلاغ في الموضوع، عبرت فيه عن تضامنها مع الحسين أيت أوحبيب، البرلماني عن دائرة انزكان أيت ملول، متهما حريش بمحاولة الاعتداء جسديا على زميلهم في الحزب، لولا تدخل بعض الحاضرين، بعد سباب وقذف وتهديد.

وأوضح بلاغ الإتحاد، الذي حصل موقع ”سيت أنفو” على نسخة منه، أن الواقعة تسببت في وقف أشغال الدورة العادية لشهر أبريل. وعبرت الكتابة الإقليمية لرفاق لشكر عن ”إدانتها الشديدة للاعتداء الذي تعرض له الأخ الحسين أيت أوحبيب من طرف النائب البرلماني وكاتب المجلس الحسين حريش”، وفق لغة البلاغ.

وأكد أن الحادث ” محاولة مصادرة الحق في ممارسة مهامه كعضو بالمعارضة”، معبرا عن  استنكاره ”لأسلوب العنف واستعراض العضلات الذي ينهجه حريش في ضرب سافر لقواعد الديمقراطية والممارسة السياسية”، بحسب نص البلاغ نفسه.

بالفيديو – من الميناء إلى سوق الجملة.. تفاصيل “حرب” باعة السمك والشناقة على المواطنين

Facebook Comments

إقرأ أيضا

العثور على جنين في حاوية نفايات بأكادير

العثور على جنين في حاوية نفايات بأكادير