انتهاء القطيعة بين المغرب وجنوب إفريقيا يربك البوليساريو

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو

قامت وزيرة خارجية جنوب إفريقيا مايتي نكوانا ماشاباني بزيارة رسمية للمغرب، يوم الثلاثاء الماضي، بعد قطيعة بين البلدين امتدت منذ 2001 .

وحسب أسبوعية الأيام في عددها الصادر أول أمس الخميس، فإن وزيرة خارجية جنوب إفريقيا، قدمت للمغرب لحضور أشغال المؤتمر الوزاري، من أجل أجندة إفريقية حول الهجرة، الذي يعرف مشاركات من 20 بلد.

يشار إلى أن القطيعة بين البلدين كانت منقطعة منذ 17 سنة، بعد توتر سببه موقف جنوب إفريقيا من ملف الصحراء، لينتهي الخلاف بلقاء قائدي البلدين، ووزيري الخارجية من بعدهما، ما وضع الجبهة الانفصالية “البوليساريو” في حيرة من أمرها.

إقرأ أيضا

تقرير “بي إن سبورت”.. مواجهة قوية بين المغرب والسودان من أجل الصدارة

تقرير "بي إن سبورت".. مواجهة قوية بين المغرب و السودان من أجل الصدارة