إسماعيل العلوي: الملك “قنبل” القيادات المركزية بزلزاله – فيديو

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

شبه مولاي إسماعيل العلوي، الأمين السابق لحزب التقدم والاشتراكية، ورئيس مجلس الرؤساء لذات الحزب، ما اصطلح على تسميته إعلاميا بـ”الزلزال السياسي”، الذي جاء عقب الاعفاءات الملكية التي طالت مجموعة من المسؤولين الحكوميين، الذين أدينوا بتهمة “التقصير في أداء مهامهم”، بما أقدم عليه زعيم الثورة الصينية، ومؤسس جمهورية الصين الشعبية وأحد اقطاب الشيوعية في العالم، “ماوتسي تونغ” حينما أمر بـ”قنبلة القيادة المركزية”.

وقال مولاي اسماعيل العلوي، في حوار خص به “سيت أنفو”، إنه عندما تم الحديث عن ” الزلزال السياسي”، الذي أصبح  الآن من الماضي، اعتبرت أن هذا اللقب “ماووي”، إذ ذكرني بما أقدم عليه “ماوتسي تونغ”، الذي ناشد الجماهير قائلا: “قوموا بقنبلة القيادة المركزية”.

وشدد رئيس مجلس رؤساء الحزب “الشيوعي” المغربي على أن “هذا الزلزال السياسي يجب أن يهم أيضا الجانب المتعلق بالقيادة المركزية، وأنا هنا لا أعني فقط الحكومة ولا أعني فقط الأوساط التي تتحكم في سير أوضاع البلاد من برلمان وغيره، ولكن اعني جميع هذه الحيثيات التي أشرت اليها، كما تعني أساسا أن لشعب عليه أن يساهم في تسيير شؤؤنه بنفسه، لدينا هذه القدرة والإمكانية، على الأقل على الورق في إطار الدستور، وما علينا سوى تفعيلها على جميع المستويات”، مشيرا في ذات السياق إلأى الدور الذي يمكن أن يلعبه المجتمع المدني في هذا الإطار ، ومنبها في نفس الوقت على ” ألا نغتر ، ونظن أن هذا المجتمع المدني هو الحل، إذ يمكن أيضا  أن يصبح مجتمعا منحرفا هو بنفسه، وقد لا حظنا ذلك”.

 

 

إقرأ أيضا

بعد الإطاحة به في الزلزال الملكي.. حصاد أمام القضاء!!

بعد الإطاحة به في الزلزال الملكي.. حصاد أمام القضاء!!