قيادي في الأحرار ينتفض داخل البرلمان بسبب استغلال المؤسسة الملكية لأغراض سياسية

بالعربية LeSiteinfo - لطيفة مخاش

طالب مصطفى بايتاس، مدير المكتب المركزي لحزب التجمع الوطني للأحرار الحكومة بفتح تحقيق للتأكد من حقيقة الفيديو الذي ظهر فيه مجموعة من المواطنين وهم يحتجون ضد عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري، ورئيس حزب التجمع الوطني للأحرار خلال تدشين ميناء الصيد البحري بطنجة الأسبوع الماضي.

بايتاس، أشار في مداخلته اليوم بمجلس النواب، إلى وجود مؤامرات في السياسة أيضا وليس فقط في قطاع العقارات، الذي كان موضوع الجلسة، وتساءل عن الأسباب التي جعلت السياسيين المغاربة يقحمون المؤسسة الملكية في النزاعات السياسية، وقال موجها حديثه إلى محمد اوجار، وزير العدل، أنه تم في نشاط ملكي، تجييش مجموعة من الأشخاص الذين لا يتعدون رؤوس الأصابع بهدف خلق الفتنة والبلبلة في المغرب عبر تصوير مشهد لا علاقة له بالواقع”، وأضاف: ” إذا لم نوقر المؤسسة الملكية، شنو بقى؟ لأن هذه ماشي هي الاخلاق التي تربى عليها المغاربة؟ هل هذه هي الأخلاق التي سيتعامل بها السياسيين في المغرب.. جهات معلومة باغية تخلق فتنة وسط البلاد “.

كما أكد بايتاس، أن حزب التجمع الوطني للأحرار قوي بقيادييه وأطره ومناضليه، وقال ” ماغاديش نسمحو لشي حد يعتبر في يوم من الأيام ان التجمع حيط قصير… التوجه عبر المؤسسة الملكية في نشاط ملكي باش نعطيو واجد الصورة وواحد الرأي العام معين هذا مخيف … ماغانسكتوش عليه.. وحنا كانتحملو مسؤولية هاد الكلام…”.

وهاجم مصطفى بايتاس، الحكومة والدولة بسبب هذه  الواقعة، وطالبهم بتحمل مسؤولية هذه الأفعال، لأن “اللعب اليوم مابقاش لعب صغير، البلاد غارقة في اشكاليات اجتماعية مرتبطة بسوء تدبير ملفات، وجهات كاتخلق صراعات ونقاشات فارغة .. شنو غانقولو للمغاربة ؟؟ نقولو ليهم السياسيين ولاو دراري صغار؟؟”.

بالفيديو – من الميناء إلى سوق الجملة.. تفاصيل “حرب” باعة السمك والشناقة على المواطنين

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يستهزء بتركي ال شيخ

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يستهزء بتركي ال شيخ