حزب الاستقلال على صفيح ساخن بسبب رئاسة ”برلمان الميزان”

بالعربية LeSiteinfo - محمد أسوار

يعيش حزب الاستقلال على وقع صراع جديد بين قيادييه وذلك بالتزامن مع قرب انعقاد دورة المجلس الوطني للحزب يوم السبت المقبل.

وكشفت مصادر عليمة، أن القيادي الاستقلالي وأبرز معارضي الأمين السابق، حميد شباط، يتجه نحو تولي منصب رئاسة ‘‘برلمان الميزان’‘، بدعم من حمدي ولد الرشيد، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال ومنسق الجهات الجنوبية الثلاث.

وأوضحت ذات المصادر أن نور الدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب وعضو اللجنة التنفيذي، يعارض بقوة تولي غلاب لهذا المنصب؛ في حين يطمح عبد الصمد قيوح، القيادي الاستقلالي السوسي أن يتولى رئاسة المجلس الوطني للميزان الذي ظل شاغرا منذ المؤتمر الأخير للحزب، وما رافق ذلك من تغييرات كبيرة مست مختلف هياكل الحزب، أبرزها انتخاب نزار بركة أمينا عاما جديدا خلفا لحميد شباط.

وقرر الحزب، عقد دورة المجلس الوطني يوم السبت 21 أبريل من الشهر الجاري، بالقاعة المغطاة للمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط.

وتقدم إلى حدود الآن 8 استقلاليين بارزين ترشحهم بشكل رسمي لشغل رئاسة المجلس الوطني لحزب الميزان، ويتعلق الأمر بكل من نور الدين مضيان وعبد الصمد قيوح ورحال المكاوي، ياسمينة بادو، شيبة ماء العينين، خديجة الزومي، ونعيمة الرباع، وكريم غلاب.

بالفيديو – من الميناء إلى سوق الجملة.. تفاصيل “حرب” باعة السمك والشناقة على المواطنين

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مونديال 2030.. ملف مغربي جزائري تونسي مشترك في الأفق

مونديال 2030.. ملف مغربي جزائري تونسي مشترك في الأفق؟