أخصائي لـ”سيت أنفو”: 75 % من المغربيات المتزوجات غير راضيات عن معاشرة أزواجهن لهن -فيديو

بالعربية LeSiteinfo - زكرياء بن عبيلو

أكد البروفيسور أحمد المنصوري، الأخصائي في جراحة الكلي والمسالك البولية والضعف الجنسي وأمراض الذكورة، أن الاختلالات الجنسية يمكنها أن تتطور إلى أمراض نفسية حادة قد تصل في بعض الأحيان إلى درجة الاكتئاب المؤدي إلى الانتحار، وهو ما يؤثر بشكل سلبي على كيان الاسرة.

وأشار المنصوري في حوار مع موقع “سيت أنفو”، إلى أن الدراسة التي أجراها المركز الاستشفائي ابن رشد، والتي أكدت أن حوالي 46% من المغاربة يعانون الضعف الجنسي، مضيفا أن 75 في المائة من المغربيات المتزوجات غير راضيات عن معاشرة أزواجهن لهن.

وفي نفس السياق، أضاف المنصوري، أن “الضعف الجنسي” يُنتج في كثير من الأحيان نوعا من العدوانية لدى المصاب، والعنف المبالغ فيه الذي قد يصل في كثير من الأحيان بصاحبه إلى دخول عالم الإجرام.

وتطرق المنصوري، إلى مشكل تقديم العلاج إلى الذين يعانون من الضعف الجنسي من طرف بعض الأشخاص، الذين هاجمهم المنصوري بقوة وأسماهم بـ “المشعوذين”، والذين يعقدون أوضاع المصابين بشكل كبير يصير معه العلاج مستحيلا، في حين ان الامر يحتاج إلى طبيب مختص.

وحذر المنصوري الزوجات من الاستهزاء من الأزواج المصابين بالضعف الجنسي أو قذفهم بكلمات جارحة، داعيا إلى تعاون الزوجين وتشجيع بعضهما على زيارة الطبيب، مشيرا في نفس السياق، إلى أن الرجولة بمعناها الحقيقي تتعلق بالأخلاق والقيم وتحمل مسؤولية البيت وليست لها علاقة مع المعاشرة الزوجية والانتصاب.

إقرأ أيضا