تلوث شاطئ “بالوما” ضواحي البيضاء بالمياه العادمة.. شركة “التهيئة زناتة” تخرج عن صمتها

بالعربية LeSiteinfo - ياسين كوسكار

لم تمر سوى ساعات معدودة، على تطرّق موقع “سيت أنفو” لقضية كارثة بيئية باتت تهدد شاطئ “بالوما” في منطقة “عين حرودة” الواقعة بضواحي الدار البيضاء، عبر فيديو سلّط من خلاله الضوء على مياه عادمة مزكمة للأنوف طفت على سطح البحر وتسبّبت في تلويثه، حتى خرجت الشركة المشرفة على تهيئة “مدينة زناتة البيئية”ّ، ببلاغ تكشف من خلاله حيثيات الواقعة.

وأوضحت الشركة في البلاغ الصادر عنها، توصلّ به الموقع، أنه “تم إنجاز قناة تصريف المياه التي تصب في البحر على مستوى شاطئ بالوما في إطار شراكة بين وزارة الداخلية وصندوق مكافحة آثار الكوارث الطبيعية ووكالة الحوض المائي وشركة التهيئة زناتة والمكتب الوطني للسكك الحديدية وكتابة الدولة المكلفة بالماء (سابقا)، من أجل حماية جماعة عين حرودة من الفيضانات”.

وتبعا للبلاغ ذاته، فقد “تم إنجاز هذا المشروع لنقل فائض مياه الأمطار من أحواض جماعة الشلالات إلى البحر”، مشيراً إلى أن “هاته القناة المخصصة لمياه الأمطار فقط لا يجب على الإطلاق أن تصرف فيها المياه العادمة”.

وفيما تؤكد أن ما رُصد من مياه عادمة في شاطئ بالوما يعتبر غير عادیا، شدّدت شركة “التهيئة زناتة” على أن السلطات المختصة تدرس حاليا هذا الوضع” الذي قالت إنه “ناتج عن عملیات ربط عشوائي بشبكة تطهير الشلالات من أجل إيجاد الحلول المناسبة في أقرب الآجال”.

وكانت كاميرا “سيت أنفو”، رصدت مياه عادمة طفت على شاطئ “بالوما”، وأثرت على مظهره، ما سيتسبب في الإضرار بالثروة السمكية.

وتظهر من خلال الفيديو قنوات مياه عادمة تصب بشكل مباشر في الشاطئ، دون أي تدخل للسلطات المعنية، ما يعمق من معاناة المواطنين المجاورين للشاطئ.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

وزارة الصحة: 600 حالة فقط نشطة ونسبة الشفاء من”كورونا” بلغت 90 %

وزارة الصحة: 600 حالة فقط نشطة ونسبة الشفاء من"كورونا" بلغت 90 %