طيران الإمارات توقع مذكرة تفاهم مع إيرباص لإضافة 36 طائرة A380

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

وقعت طيران الإمارات التي تتخذ من دبي مقراً لعملياتها مذكرة تفاهم لشراء 36 طائرة A380جديدة حيث تم توقيع الإتفاقية اليوم في مقر الناقلة من قبل الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى والرئيس التنفيذي لمجموعة طيران الإمارات وجون ليهي، الرئيس التنفيذي لعمليات العملاء في شركة إيرباص.

وتشمل هذه الإتفاقية طلبية مؤكدة لـ 20 طائرة مع إمكانية شراء 16 طائرة إضافية، كما ستبدأ عمليات التسليم في عام 2020، وتقدر قيمة الاتفاقية حسب قائمة الأسعار المُعلنة بـ 16 مليار دولار.
وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: “لا نفشي سراً إذا قلنا إن طائرة A380 كانت نجاحاً خالصاً لطيران الإمارات، فعملاؤنا يحبون السفر على متنها، وقد استطعنا تشغيلها لخدمة العديد من الوجهات ضمن شبكة خطوطنا العالمية لأنها وفرت لنا مرونة تامة من حيث مدى الطيران والسعة المقعدية.”
وأضاف أحمد بن سعيد آل مكتوم قائلاً: “سوف نستخدم بعض طائرات A380 الجديدة لتجديد الأسطول وإحلال الطائرات التي ستخرج من الخدمة، كما ستوفر هذه الطلبية الاستقرار والاستمرارية لخط إنتاج هذا الطراز من الطائرات العملاقة. وسوف نواصل العمل مع إيرباص لإدخال مزيد من التحسينات على الطائرة، وخصوصاً مرافقها الداخلية التي توفر تجربة سفر فاخرة للعملاء. إن ما يميز هذه الطائرة هو اقتران التكنولوجيا المتقدمة مع الرحابة، ما يوفر أمامنا فرصاً ومساحات واسعة للإبداع وابتكار منتجات جديدة ضمن قمرات الركاب.”
من جهته قال جون ليهي، الرئيس التنفيذي لعمليات العملاء في شركة إيرباص: “أود أن أعرب عن شكري للشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة طيران الإمارات وتيم كلارك، رئيس شركة طيران الإمارات وعادل الرضا، النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات على إهتمامهم ودعمهم المتواصل لهذه الطائرة الفريدة. لقد أسهمت هذه الطائرة إسهاماً كبيراً بالنجاح المتواصل لطيران الإمارات منذ عام 2008 وإننا على يقين بأن هذه الطائرة ستدعم وتعزز خطط نموالناقلة الإماراتية في المستقبل.”
وأضاف ليهي:”تتيحهذه الطلبية الجديدةإنتاج المزيد من طائرات A380في السنوات العشر المقبلة، وأنا على ثقة بأن طائرة A380 ستواصل استقطاب المزيد من الطلبيات كما ستشهد تطوراً مستمراً في عملية التصنيع وهي تشق طريقها نحو العام 2030.”
هذا وقد استلمت طيران الإمارات طائرتها الأولى من طراز A380 في يوليوز من عام 2008، واستلمت طائرتها الـ100 من الطراز عينه في الثالث من نوفمبر من عام 2017 في هامبورج-ألمانيا.
وتعتبر طائرة A380 جزءا أساسياً من الحلول الرامية لتحقيق نمو مستدام والحد من الإزدحام الذي تشهده المطارات من خلال نقل عدد أكبر من المسافرين بعدد أقل من الرحلات. وتعتبر A380 حلاً مثالياً لاستقطاب الزيادة في أعداد المسافرين التي تتضاعف كل 15 عاماً. ويمكن لطائرة A380 التحليق 8.200 ميل بحري (15.200 كيلومتر) من دون توقف ويمكنها استيعاب 575 على متنها ضمن ترتيب يشمل 4 درجات للمقصورة.
وتتمتع A380 بحضور وشعبية كبيرة بين المسافرين نظراً لمقصورتها الفسيحة والهادئة والمريحة، مما يحقق معدل اشغال مرتفع للطائرة على سائر الوجهات التي تحلق إليها. وتعد طائرة A380 أكبر طائرة عريضة الهيكل في العالم وتضم طابقين وتتميز بمقاعدها العريضة وممراتها الواسعة ومساحات أسطح الأرضية. ولدى الطائرة قدرة جمع الايرادات لمشغليها وتحفيز الطلب على رحلاتها واستقطاب المسافرين الذين بإمكانهم السفر حصراً على متن أسطول طائرات A380 حول العالم من خلال حجز رحلاتهم عبر الموقع الإلكتروني iflyA380.com.
وسافر 200 مليون راكباً على متن أسطول طائرات A380، وكل دقيتين تقلع أو تهبط طائرة A380 في واحد من الـ240 مطاراً حول العالم القادرة على استقبال هذه الطائرة الفريدة. حتىنهاية يومنا هذا تم تسليم 222 طائرة A380 لـ13 ناقلة حول العالم.

إقرأ أيضا

طيران الإمارات تؤكد طلبية لشراء 36 طائرة إيرباص A380

طيران الإمارات تؤكد طلبية لشراء 36 طائرة إيرباص A380